الموقع الرسمي للاتحاد العام للمرأة الفلسطينية الامانة العامة فلسطين guwp.net
html5 templates
GUPW



المكتب الاعلامي للاتحاد العام للمراة الفلسطينية
لبنان
أمينة سرالاتحاد العام للمراة الفلسطينية تلتقي الهيئة الإدارية لفرع لبنان
التقت أمينة سـرالاتحاد العام للمراة الفلسطينية السيدة "منى الخليلي"، بالهيئة الادراية لفرع الاتحاد في لبنان ظهريوم الثلاثاء 24/9/2019 ، في مقـرسفارة دولة فلسطين في لبنان.
افتتح اللقاء رئيسة فرع الاتحاد في لبنان الأخت "آمنة سليمان" مع قراءة الفاتحة على أرواح شهداء الثورة ، والشهيد الرمزالرئيس ياسرعرفات، ، ورحبت سليمان بأمينة السر"القادمة من فلسطين".
تناول اللقاء جملة من القضايا الخاصة بواقع حال شعبنا الفلسطيني داخل الوطن ، وما يتعرض له جراء السياسات الاحتلالية العنصرية الصهيونية وتطال الارض والبشر والحجر، وحجز اموال المقاصة ، وتداعيات صفقة القرن ، ناهيك عن الانقسام الفلسطيني البغيض وما يسببه من عقبات وموانع بوجه تعزيزالحضورالوطني ، وحشد الراي العالمي دفاعا عن الحقوق الوطنية ، ولكبح جماح وهستيريا الاحتلال ومستوطنيه من جهة ، ومعاناة اهلنا في مخيمات اللجوء في لبنان على مختلف الصعد الحياتية والمعيشية خاصة في ظل قرار وزارة العمل الخاص بفرض (اجازة العمل) على العمال الفلسطينين ، بوقت وحتى حينه لم تتداعى اللجنة الوزارية المكلفة للبحث في الملف الفلسطيني ، وايضا جراء تدني تقديمات الانروا والمحاولات الامريكية المحمومة لشطبها بإعتبارها الشاهـد الأبرزعلى قضية اللاجئيين الفلسطينين من جهة ثانية.
كما وجرى عرض للأوضاع الداخلية للاتحاد في الوطن وفي لبنان ، وتنفيذه تعهداته ومسؤولياته الوطنية والمجتمعية ، مضافا لذلك الصعوبات الموضوعية ، وتحديدا المالية وتبعاتها السلبية على تطور وآداء الاتحاد ، وقضايا أخرى ذات طبيعة تنظيمية ، تتعلق بمهام واداء عضوات الاتحاد ومستوى جدواها ، والعمل على استنهاضها ، والاستعداد لعقـد مؤتمرات الاتحاد ، وتم التوقف حيال برامج القروض على اختلافها ، التي بلسمت حاجات الناس وساعدتهم في تسييرشؤونهم الحياتية في مخيمات لبنان تحديدا ، ودورات تأهيل وتدريب المربيات والمشرفات ، ودوررياض الاطفال ، وبرامج التدعيم الدراسي أيضاَ... الـخ
خلص اللقاء بالتشديد على تحمل المسؤوليات الوطنية والاجتماعية والوقوف الى جانب حاجات وقضايا الناس وتفهم معاناتهم وتحسس اوجاعهم والتضامن والوقوف الى جانبهم ولما فيه الصالح العام ، والدفاع عن قضايانا الوطنية والمطلبية.