الموقع الرسمي للاتحاد العام للمرأة الفلسطينية الامانة العامة فلسطين guwp.net
رئيس الوزراء يدعو الاتحاد العام للمرأة للمشاركة في مشروع التعاونيات الزراعية

رام الله-وطن: عقد رئيس الوزراء محمد اشتية، الأحد، اجتماعاً مع الأمانة العامة للاتحاد العام للمرأة الفلسطينية بناء على طلب تقدم به الاتحاد بمشاركة رئيسة الاتحاد انتصار الوزير، ووزيرة المرأة آمال حمد، التي بينت أهمية الاجتماع مع الاتحاد والاستماع لوجهة نظره في كافة القضايا المشتركة نظراً لدوره التاريخي الهام كقاعدة من قواعد منظمة التحرير. 
واستعرضت "الوزير" وعضوات الأمانة العامة الملفات التي تعمل عليها ومن ضمنها الدور الوطني للاتحاد على صعيد استنهاض قاعدته في المعركة المفتوحة مع الاحتلال والمساهمة في مواجهة خطة الضم، وكذلك على صعيد دور الاتحاد في عملية المناصرة الدولية وتوسيع الاشتباك مع ممارسات الاحتلال في المحافل الدولية مستعرضات خطة الاتحاد على صعيد استخدام الأدوات الدولية والضغط لإنهاء الاحتلال وآثار خطة الضم على المرأة والمطالبة بوقفها وفي إطار الدور الوطني تم وضع رئيس مجلس الوزراء بصورة الحملة النسائية لمقاطعة البضائع الإسرائيلية
كما تم إحاطة رئيس مجلس الوزراء بالدور الإغاثي والاجتماعي وخاصة اثناء الجائحة حيث تم تسليم ملف حول حملة التبرعات الأخيرة التي ركزت على إسناد ودعم الأسر الفقيرة وخاصة تلك الأسر التي ترأسها النساء إلى جانب دعم الطالبات الجامعيات الفقيرات والنساء اللواتي فقدن أعمالهن بسبب الاغلاق والحجر المنزلي وكذلك تم التباحث في الملف القانوني وخاصة القوانين ذات الصلة بالعائلة وأهمية توحيدها وتعديلها لتتواءم مع الاحتياجات المخلفة للأسرة، مبينات التحديات والمصاعب التي تواجها المرأة في ظل تصاعد وتائر العنف الأسري مؤكدات على أهمية صدور قانون حماية الأسرة من العنف وخاصة الحملة الظالمة التي تشنها القوى المعادية للمساواة على خلفية اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة التي انضمت لها فلسطين كما استعرض الاجتماع دور الاتحاد في إطار الحملة النسوية في مقاطعة بضائح الاحتلال
وبدوره قام رئيس مجلس الوزراء في الرد على التساؤلات، مستعرضاً إجراءات الحكومة في مواجهة الوباء وحماية المجتمع من تبعاته وانعكاساته على الصعيد الاقتصادي والاجتماعي مبينا توجيهاته بإدماج النساء في لجان الطوارئ المركزية وفي جميع المناطق الجغرافية.. وأبدى تفهمه للمطالب القانونية معتبراً أن الحكومة تقوم بقراءة قانون حماية الأسرة من العنف قبل صدوره نظراً لأهميته في حماية الأسرة من العنف لمعالجة العنف الممارس اتجاه جميع الفئات المهمشة ومنها المرأة والاطفال والمسنين وذوي الإعاقة مختتما حديثة بأهمية ودورية الاجتماع مع الاتحاد
وفي نهاية الاجتماع شكرت رئيسة الاتحاد رئيس الوزراء على تقديمه للاتحاد مشروع تشاركي خاص بإقامة التعاونيات الزراعية النسوية انطلاقا من اهتمام الحكومة البعد التنموي في فلسطين بمشاركة المرأة من أجل استراتيجية دعم الصمود على الأرض وإفشال خطط الضم طالباً من الاتحاد توجيه قاعدته النسائية للعمل التعاوني في مجال الزراعة.

This site was made with Mobirise templates