الموقع الرسمي للاتحاد العام للمرأة الفلسطينية الامانة العامة فلسطين guwp.net
website builder

بيان صادر عن الإتحاد العام للمرأة الفلسطينية
بمناسبة مرور 54 عام على تأسيس الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية

54 عام
على تأسيس الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية
17-7-2019
في 15 تموز 1965 وفي مدينة القدس عاصمة وطننا فلسطين وبرعاية منظمة التحرير الفلسطينية عقد المؤتمر الأول للاتحاد العام للمرأة الفلسطينية ليشكل الإطار الوطني العريض لكل المنظمات والهيئات والجمعيات النسائية الفلسطينية التي تناضل على المستويين الوطني والاجتماعي لتعزيز التلاحم والوحدة بين كل نساء فلسطين لمواجهة النكبة التي حلت بوطننا وبشعبنا عام 1948 وأدت إلى اغتصاب وطننا فلسطين وتشريد شعبنا في المنافي والشتات وتغييب وطمس الهوية الوطنية والكيان الوطني لشعبنا الفلسطيني

وقد شكل قيام الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية منعطفا وطنيا وسياسيا هاما ، حيث شكل الاتحاد قاعدة أساسية من قواعد منظمة التحرير الفلسطينية وإطارا جامعا لكل الحركات النسائية الفلسطينية المناضلة سواء على الصعيد الوطني أو الاجتماعي والديمقراطي ، وقد مثل الاتحاد في عضوية كافة الأطر السياسية والوطنية والاجتماعية التي أسستها منظمة التحرير الفلسطينية ، وانتشرت فروع الاتحاد في مختلف المناطق في الوطن والشتات، وبعد العدوان الإسرائيلي في حزيران عام 67 واحتلال الضفة والقطاع والقدس كان الاتحاد العام بأطره وتشكيلاته المختلفة في طليعة القوى والهيئات والمنظمات الوطنية التي وقفت في وجه الاحتلال الإسرائيلي ، ولم يتردد المحتلون الإسرائيليون في اعتقال وسجن وإبعاد قيادات الاتحاد العام للمرأة وفي المقدمة الأخت المناضلة عصام عبد الهادي رئيسة الاتحاد العام، وعتبر الاتحاد جسم غير قانوني من قبل سلطات الاحتلال 

إن هذا الدور الطليعي للمرأة الفلسطينية ولإطارها النضالي الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية قد أدى إلى تعزيز مكانة ودور المرأة الفلسطينية في الحياة الوطنية سواء في الداخل أو في الخارج ، حيث جرى تمثيل المرأة في المجلس الوطني الفلسطيني وفي الهيئات الوطنية المختلفة، وقد عكس إعلان الاستقلال الوطني في عام 1988 هذه المكانة وهذا الحضور الفاعل للمرأة الفلسطينية حين أكد على مبدأ المساواة الكاملة للمرأة في الحقوق والواجبات والمسؤوليات. ولا بد من الاعتراف هنا بان نضال المرأة الفلسطينية بقيادة الاتحاد العام ومشاركتها الفاعلة في النضال الوطني على مختلف المستويات وفي جميع الجبهات قد أدى هذا إلى تعزيز مكانة للمرأة الفلسطينية في الحياة الوطنية والسياسية 

اخواتنا المناضلات
لقد عمل الاتحاد العام للمرأة طيلة اربع وخمسين عاما بحرص على احترام العملية الديمقراطية واستحقاقاتها والالتزام بهويته الشعبية والديمقراطية وحرص على التمسك بتظهير تمايزه كاتحاد شعبي جماهيري ديمقراطي يعمل على تنسيب النساء الفلسطينيات في جميع أماكن تواجدهن في داخل الوطن وفي بلدان اللجوء والشتات، لتوسيع قاعدته وانتشاره الافقي وتصليب بنيانه التنظيمي عامودياً، ليكون قادراً على حمل هموم ومطالب المرأة المعيشية والدفاع عن قضاياها ومصالحها، متمسكا بحقها في المشاركة في مراكز صنع القرار وحقها في المساواة وإقرار القوانين اللازمة التي تحفظ كرامتها وتكرس العدالة الاجتماعية على قاعدة برنامج الاتحاد السياسي والاجتماعي ولوائحه الناظمة

وتتزامن ذكرى تأسيس الاتحاد العام للمرأة الرابعة والخمسين مع تعاظم الضغوط واشتداد وتيرة العدوان الاسرائيلي والامريكي إلى ذروتها على صعيد ما اصطلح على تسميته بصفقة العصر الهادفة الى ضرب الحقوق الوطنية التاريخية المشروعة لشعبنا، لصالح تأبيد الاحتلال على الاراضي الفلسطينية وضم الكتل الاستيطانية وتهويد القدس و تغيير المعالم الجغرافية والديمغرافية للقدس وعموم مناطق الضفة الغربية وفصل قطاع غزة عنها علاوة على تصفية قضية اللاجئين عبر تحديد اعدادهم بمن هاجر عام 1948 دون امتداداتهم

اننا ونحن نحيي ذكرى تاسيس الاتحاد نؤكد على
 اقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية على حدود الرابع من حزيران 67 وضمان حق العودة وفق قرار 194*
 التمسك بمنظمة التحرير الفلسطينية ممثل شرعي ووحيد لشعبنا وتفعيل وتعزيز دور مؤسساتها ودوائرها بقيادة اللجنة التنفيذية وعلى راسها الرئيس محمود عباس " ابو مازن"
 اتمام وحدتنا الوطنية وانجاز المصالحة وفقا للاتفاقيات الوطنية الموقعة واخرها 2017 *
 التاكيد على حق شعبنا في مقاومة الاحتلال ودعم المقاومة الشعبية وتوفير كافة اشكال ومقومات الصمود المادية لابناء شعبنا وفقا لقرارات المجالس الوطنية والمركزي

ادانة القرصنة الاسرائيلية بحجز اموال الضرائب الفلسطينية ودعم قرار القيادة باستمرار توفير الرعاية والحماية الاجتماعية لأسر شهدائنا وأسرانا وجرحانا ومواجهة جميع الإجراءات الصهيونية

 ندعو مجلس الامن الدولي والجمعية العامة للامم المتحدة ومنظمات حقوق الانسان الدولية للعمل الجاد والفوري لرفع الحصار الظالم عن اهلنا في قطاع غزة ومسائلة ومحاسبة الاحتلال الاسرائيلي على جرائمهم تجاه شعبنا وارضنا، وتوفير الحماية الدولية لشعبنا والعمل على تنفيذ قرار مجلس الامن 2334 والمتعلق بوقف الاستيطان وعدم شرعيتة، وايضا تنفيذ فتوى لاهاي بخصوص الجدار والاستيطان
 توسيع دائرة المقاطعة للاحتلال ومنتجاته وصولا للمقاطعة السياسية وعزله دوليا *
 مواصلة الجهود لانتزاع اعتراف دولي كامل بدولتنا الفلسطينية وعاصمتها القدس *  العمل على عقد مؤتمر دولي لعملية السلام كامل الصلاحيات وبرعاية الأمم المتحدة لتطبيق قرارات الشرعية الدولية الخاصة بالقضية الفلسطينية
 توفير الدعم المادي لوكالة الانروا من اجل تمكينها بالقيام بدورها والوفاء بالتزاماتها لحين تطبيق قرار مجلس الامن 194 *
نتوجه لسيادة الرئيس محمود عباس " ابو مازن" بالتحية والتقدير ونطالبه بنشر اتفاقية سيداو بالجريدة الرسمية وموائمة كافة القوانين والتشريعات الفلسطينية وفق اتفاقية القضاء على كافة اشكال التمييز ضد المرأة "سيداو".
 تنفيذ قرارات المجلس المركزي المتعلق بتمثيل المرأة بنسبة لا تقل عن 30% في مؤسسات منظمة التحرير الفلسطينية ومؤسسات وهيئات دولة فلسطين

التحية لكل نساء فلسطين في الوطن والشتات ، ومعا نواصل النضال الوطني والاجتماعي لتعزيز كفاحنا وصولا إلى الحرية والاستقلال وانهاء الاحتلال واقتلاع الاستيطان وقيام دولتنا الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس

التحية لصمود اسرانا واسيراتنا البواسل وندعو الى الافراج الفوري عنهم من سجون الاحتلال الاسرائيلي

التحية للنساء العربيات ونساء العالم المناضلات من اجل حقوق شعوبهن المشروعة في الحرية والديمقراطية والعدالة الاجتماعية وتضامنهم مع الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني
التحية والشكر لكافة احرار العالم الذين يواصلون دورهم التضامني مع شعبنا وحقوقة المشروعة
المجد والخلود لشهدائنا الابرار
تحية لروح الشهيد القائد الرمز ابو عمار نصير المرأة
الحرية لاسيراتنا واسرانا البواسل
عاشت وحدتنا الوطنية..... عاشت فلسطين حرة عربية"
الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية