الموقع الرسمي للاتحاد العام للمرأة الفلسطينية الامانة العامة فلسطين guwp.net

 في اليوم العالمي للمرأة- تظاهرة نسائية حاشدة في غزة امام مقر اللجنة الدولية للصليب الأحمر

 مارس 2021
الدولية للصليب الأحمر بمدينة غزة، بمناسبة يوم المرأة العالمي، الذي يُصاف الثامن من مارس/ آذار من كل عا نظّم الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية أمام مقر اللجنة الدولية للصليب الأحمر بمدينة غزة بمشاركة المؤسسات والأطر والمراكز النسوية وقفة تضامنية دعما للأسيرات والأسرى داخل السجون الإسرائيلية وبمناسبة يوم المرأة العالمي الذي يُصادف الثامن من مارس/ آذار من كل عام ورفعت لافتات كُتب على بعضها
"الحرية لأسيراتنا وأسرانا"، و"معا لإنهاء الاحتلال"
وعاصمتها القدس..." نعم للدولة الفلسطينية المستقلة
معا لمجتمع فلسطيني تسوده العدالة الاجتماعية والمساواة

وافتتحت الوقفة اعتدال أبو قمر عضو الأمانة العامة في الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية ببيان تضمن عدة مطالب من ضمنها "تفعيل الجهود النسوية في المقاومة الشعبية الميدانية من خلال استراتيجية وطنية موحدة ضد الاحتلال في مناطق المواجهة والتماس ضد الاستيطان والضم والتهويد، الانتخابات مدخل للتغيير المطلوب واستعادة وحدة الوطن، قانون حماية الأسرة، المرأة وكوفيد 19، المرأة والحماية الدولية" 
ومن خلال رفع اليافطات والشعارات وجه الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية والأطر والجمعيات والمراكز النسوية بتحيات الاكبار والاعتزاز للمرأة الفلسطينية المناضلة في جميع أماكن تواجدها داخل الوطن والاراضي المحتلة في العام 1948 واماكن اللجوء والشتات، الساعيات بكل قواهن مع شعبهن للتحرر من نير الاحتلال الاسرائيلي طويل الأمد وظلمه وبطشه 
وقال نادي الأسير الفلسطيني (غير حكومي) إن إسرائيل تعتقل في سجونها نحو 35 فلسطينية بينهن 11 أُمّا يتعرضّن لكافة أنواع التنكيل والتعذيب
ووفق بيانات فلسطينية رسمية، تعتقل إسرائيل في سجونها نحو 4400 أسير فلسطينية  

الصور 



يناير 2021
اختتم الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية تنفيذ دورة تدريبية للكوادر والقيادات الشابة بعنوان " تعزيز دور الشباب/ات في عمليات المصالحة وبناء السلام"، وبحضور الأخوات نهى البحيصي واعتدال أبو قمر عضوات الأمانة العامة في الاتحاد العام للمرأة ، يأتي ذلك ضمن مشروع "تمكين المدافعين عن المساواة لدعم أجندة المرأة والسلام والأمن في فلسطين"، بالشراكة مع مكتب الأمم المتحدة للمرأة وبتمويل من الممثلية النرويجية في فلسطين، وذلك بهدف بناء قدرات القيادات النسوية والشابة وتعزيز مهاراتهم القيادية، من أجل دعم مشاركتهم في الأحزاب السياسية وحوارات المصالحة والأمن والسلام 
حيث عُقد التدريب على مدار ثلاثة أيام متواصلة تناولت مواضيع مركزة حول حل النزاعات والوساطة، الجندر والمناصرة، ، القيادة ومفاهيم بناء السلام، وبمشاركة المدربين (هاني أبو عمرة، وسام جودة، روز المصري) وتميزت الدورة بتفاعل المشاركين/ات، حيث أعربوا عن سعادتهم البالغة بالمشاركة وأكدوا على أهمية الاستمرار بعقد مثل هذه التدريبات والبناء عليها

الصور 



ديسمبر 2021
بالتعاون مع العديد من مؤسسات المجتمع المدني والأطر النسوية في جميع المحافظات الجنوبية، اختتم الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية سلسلة من ورش التوعية الوجاهية حول قرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة رقم 1325 وتطبيقاته في فلسطين، ضمن اتخاذ كل الاجراءات الاحترزاية في ظل أزمة كورونا
جاءت هذه الورش ضمن الجهود التي يبذلها الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية لتعزيز الوعي بحقوق المرأة الفلسطينية وبناء جيل واعي كفء قادر لخلق مجتمع ديمقراطي تسوده العدالة ، وللتعريف بالقرار 1325 وهو أحد أهم القرارات الأممية التي تتعلق بالمرأة والأمن والسلام وذلك ضمن " مشروع تمكين المدافعين/ات عن المساواة بين الجنسين لدعم أجندة المرأة والسلام والأمن في فلسطين. 2020-2021 بالشراكة مع هيئة المرأة في الأمم المتحدة وبتمويل من الممثلية النرويجية "
حيث قامت أ.م. روز المصري ناشطة ومدربة في الاتحاد، بشرح مفصل عن القرار الأممي 1325 باعتبار أنه الأول لمجلس الأمن يسعى لحماية المرأة خلال الحروب والنزاعات المسلحة، وتعزيز دورها في المشاركة في صنع القرار وحل الصراعات، وأهميته للمرأة الفلسطينية بشكل خاص، ولدعم القضية الفلسطينية على مختلف المستويات الرسمية والشعبية الفلسطينية بشكل عام إلى جانب الضغط والمناصرة باتجاه عرض كل ما يقوم به الاحتلال الإسرائيلي من انتهاكات بحق الشعب الفلسطيني بشكل عام وما تعاني منه المرأة الفلسطينية بشكل خاص وانعكاسات تطبيق القرار على المرأة وأهمية مشاركتها في مواقع صنع القرار وصناعة السلم والأمن، ودورها المطلوب في المصالحة الفلسطينية 
وقد تميزت الورشات بتفاعل كبير من المشاركين/ات، الذين طالبوا بعقد المزيد منها في كل المحافظات والوصول لجميع الفئات وللدفع باتجاه تواجد أكبر للنساء في المصالحة الوطنية الفلسطينية، وتزايد الضغط الشعبي لإنهاء الانقسام الفلسطيني

الصور 



نوفمبر 2020
اختتم الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية يوم الخميس 19/11/2020 دورة تدريبية متخصصة لأخصائيي وأخصائيات العلاج الطبيعي عن تثبيت دوامة العمود الفقري عبر تقنية السكايب 
فقد افتتحت الأخت فوزية جودة عضو الأمانة العامة اللقاء ورحبت بالحضور، وشكرت الأستاذ جابر المصري مدير مؤسسة نور في سلوفينيا على دعمه المتواصل لأبناء غزة، وخاصة للاتحاد العام للمرأة الفلسطينية، عبر تدخلات لها بصمة، وعلى دعم مثل هذه المشاريع التي تعزز وتبني قدرات أبناءنا الشباب والشابات، كما وتولي اهتمام بالأشخاص ذوي الإعاقة أو المتضررين من الحروب ومخلفاتها، و خاصة أبناءنا الذين عانوا من بتر بالأطراف وقامت المؤسسة بدعم تركيب أطراف صناعية لهم مما ساعدهم على ممارسة حياتهم بالشكل الطبيعي
كما ورحبت بالدكتورة باربرا زميك والتي قامت بإعطاء هذا التدريب للعاملين/ات من متخصصي العلاج الطبيعي عبر تقنية السكايب لتعليمهم تقنيات حديثة للتعامل مع الحالات، وبرغم كل الحواجز والحصار استطاع المتدربون/ات الاستفادة وانجاز جميع متطلبات التدريب والذي تم عقده في ( يونيو- أغسطس)، حيث تميزوا بالتفاعل والالتزام 
جدير بالذكر أن هذا التدريب جاء ضمن أنشطة مشروع " المعرفة بلا حواجز 3" والذي نفذ بالتعاون مع مؤسسة نور ودعم مؤسسة ITF
وقد أوصى المتدربون/ات بعقد المزيد من هذه الدورات، والتي يحتاجون إليها خاصة في قطاع غزة الذي يعاني أبناءها من وقلة الإمكانيات، الحصار وعدم التواصل مع العالم الخارجي وزادتها أزمة كورونا، للاستفادة من الخبرات الفنية لدى المراكز العالمية

الصور 



نوفمبر 2020
17/11/2020 بالتعاون مع جامعة الأقصى – قسم اللغة الفرنسية، عقد الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية ورشة عمل وجاهية حول قرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة رقم 1325
عقد الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية ورشة عمل وجاهية حول قرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة رقم 1325 بالتعاون مع قسم اللغة الفرنسية في جامعة الأقصى، وقد افتتح هذا اللقاء د. أشرف الفرا عميد كلية الآداب والعلوم الإنسانية ورحب بوفد الاتحاد العام للمرأة والمشكل من أ. اعتدال أبوقمر عضو الأمانة العامة للاتحاد، وأ. عربية أبوجياب عضور المجلس الإداري للاتحاد، وأ. منى أبوشعبان رئيس فرع غزة بالاتحاد، وأ.م. روز المصري ناشطة ومدربة في الاتحاد، كما شارك من طرف قسم اللغة الفرنسية كل من أ. محمد يونس و أ. أحمد المصري 
جاءت هذه الورشة ضمن الجهود التي يبذلها الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية لتعزيز العلاقة مع الجامعات الفلسطينية وبناء جيل واعي كفء قادر لخلق مجتمع ديمقراطي تسوده العدالة ، وللتعريف بالقرار 1325 وذلك ضمن " مشروع تمكين المدافعين/ات عن المساواة بين الجنسين لدعم أجندة المرأة والسلام والأمن في فلسطين 2020-2021 بالشراكة مع هيئة المرأة في الأمم المتحدة وبتمويل من الممثلية النرويجية "
وقد تم افتتاح ورشة العمل من مقبل د. الفرا، حيث رحب بالحضور وشكرهم على المبادرة بهذه الورشة التي تتطرق إلى أحد أهم القرارات الأممية التي تتعلق بالمرأة والأمن والسلام، كما ثمن د. الفرا دور المرأة الفلسطينية الفاعل على مر العصور
كما قامت أ. أبوقمر بإعطاء نبذة عن الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية، وعن موضوع الورشة، وشكرت الجامعة ممثلة برئيسها أ.د. أيمن صبح وعميد كلية الآداب والعلوم الإنسانية د. الفرا على استضافة هذا النشاط النوعي في رحاب جامعة الأقصى في ظل الظروف الاستثنائية الراهنة
وبدورها فقد قامت الناشطة والمدربة أ.م. المصري بإعطاء الورشة على مدار ساعتين لطلبة قسم اللغة الفرنسية، حيث أعطت المصري خلال الورشة شرح مفصل عن القرار الأممي 1325 باعتبار أنه الأول لمجلس الأمن يسعى لحماية المرأة خلال الحروب والنزاعات المسلحة، وتعزيز دورها في المشاركة في صنع القرار وحل الصراعات، كما وأشارت لأهميته للمرأة الفلسطينية بشكل خاص، ولدعم القضية الفلسطينية على مختلف المستويات الرسمية والشعبية الفلسطينية بشكل عام.كما وأشارت بالتفصيل لانعكاسات تطبيق القرار على المرأة وأهمية مشاركتها في مواقع صنع القرار وصناعة السلم والأمن، ودورها المطلوب في المصالحة
كما قدمت المصري العديد من النصائح للطلبة والطالبات بالسعي لبناء وصقل شخصياتهم في شتى المجالات المنهجية واللامنهجية على حد سواء، ونوهت إلى أن طلبة اللغات يقع على عاتقهم رسالة سامية في التسويق الجيد للرواية الفلسطينية في المحافل الدولية، والضغط والمناصرة باتجاه عرض كل ما يقوم به الاحتلال الإسرائيلي من انتهاكات بحق الشعب الفلسطيني بشكل عام وما تعاني منه المرأة الفلسطينية بشكل خاص 
وقد تميزت الورشة بتفاعل كبير من الطلبة المشاركين، حيث أعربوا عن سعادتهم البالغة بالمشاركة في الورشة، وطالبوا بعقد المزيد من هذه الورش والتدريبات

الصور 



اكتوبر 2020
الوقفة الاسنادية التي نفذها اتحاد لجان المرأة الفلسطينية مع الأسيرة النائبة خالدة جرار في ذكرى مرور عام على اعتقالها في سجون الاحتلال من امام مقر الصليب الاحمر في مدينة غزة 

Gallery



اغسطس 2020
الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية يشارك في دورة تدريبية حول " مقاطعة البضائع والمنتجات الإسرائيلية وخاصة منتوجات الألبان"
شارك الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية فرع غزة بحضور دورة تدريبية لمدة ثلاث أيام من تاريخ 18/8/2020 حتى 23/8/2020 حول مقطاعةالبضائع الإسرائيلية وخاصة منتوجات الألبان الإسرائيلية ، والتي عقدتها اللجنة الوطنية للمقاطعة BDS بحضور عبد الرحمن أبو نحل ومنسق اللجنة الوطنية للمقاطعة، والسيد أيمن علي عضو اللجنة المحلية
وأكد عبد الرحمن أبو نحل منسق اللجنة الوطنية للمقاطعة ومسؤول BDS، أن الحركة حققت نجاحات كبيرة فاقت توقعات مؤسسيها حتى اصبحت اسرائيل تصفها بخطر استدراجي على نظامها الاستعماري والعنصري برمته من أجل تحقيق الحرية والعدالة وتقرير المصير للشعب الفلسطيني ومطالبة العالم بمقاطعة اسرائيل وانهاء كافة اشكال الفصل العنصري الابارتهايد القائم ضد الشعب الفلسطيني 
وهدفت الدورة التدريبية إلى الامتناع عن الاستثمار في الشركات الإسرائيلية والدولية المتورطة في الجرائم الإسرائيلية وانتهاكات حقوق الإنسان ضد الشعب الفلسطيني، وهدفت إلى تركيز الضوء إعلامياً لعقد تلم الدورات لتوسيع دائرة اللقاءات في مناطق أخرى، حيث سيتم إعطاء ورشات عمل حول مقاطعة المنتحات الإسرائيلية في غزة والشمال من قبل الحضور 
واستدرك أبو نحل ان المقاطعة تشمل بضائع الشركات الإسرائيلية والشركات العالمية المتواطئة في الانتهاكات بحق الشعب الفلسطيني، مما سيؤثر بشكل إيجابي على انخفاض الصادرات الإسرائيلية وتخلي الشركات الكبيرة عن مشاركتهم مع المنتجات والبضائع الإسرائيلية وبالتالي سيشكل خطر كبير على اقتصاد إسرائيل 
وأوصت المشاركات في الورشة على دعم مقاطعة البضائع الإسرائيلية وضرورة تمكين النساء اقتصاديا ودعم مشاريعهن الصغيرة وتطويرها، و لاستمرارية إطلاق حملات توعوية ومطالبة الجهات الرسمية بوضع قوانين صارمة تحد من تدفق البضائع الإسرائيلية الى الاسواق المحلية
واختتمت اللقاء مندوبة الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية في حملة المقاطعة BDS السيدة منى أبو شعبان ومسؤولة فرع غزة، مؤكدة على تمسك شعبنا بالثقافة والهوية الوطنية، ما يتطلب خلق حالة من الوعي والثقافة بشكل واسع لدى الجمهور الفلسطيني لمقاطعة البضائع الإسرائيلية واستبدالها بالمنتج الوطني، وتركيز الضوء إعلامياً على مخاطر المنتج الإسرائيلي في دعم المستوطنات ومواصلة الاحتلال جرائمه بحق شعبنا

الصور 



يوليو 2020
نفذ الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية فرع خانيونس ورشة عمل حول صفقة القرن ومخطط الضم، بحضور عضو المجلس الثوري لحركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح إياد صافي، وأمين اقليم غرب خانيونس وليد شقورة، والأخت زهية ماضي رئيسة الاتحاد فرع خانيوس، وسعاد معمر مسؤولة المرأة اقليم غرب خانيونس، وعدد من كوادر المرأة في محافظة خانيونس،
وأكد الحضور أن مخطط الضم الإسرائيلي وصفقة القرن لن تمر وان فلسطين لن تخضع للابتزاز الامريكي وبرغم الحصار والوضع الانساني والاقتصادي المتردي الا أن الشعب الفلسطيني متمسك بحقوقه الوطنية الثابتة الغير خاضعة للمساومة أو التنازل 

الصور 

Made with Mobirise web theme